Wednesday, May 20, 2009

شيخ قطري يمارس الجنس مع قاصرات تشيكيات




المتهم، وهو رجل أعمال، يعيش في براغ منذ حوالى 10 سنوات





رفض القضاء التشيكي طلبا قطريا لإعادة شيخ قطري إلى بلاده لكي تتم محاكمته فيها وذلك بعد أن وجهت إليه إحدى محاكم براغ تهمة ممارسة الجنس مع فتيات قاصرات.
وبحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أدانت المحكمة الشيخ حامد بن عبد الله آل ثاني كونه مارس الجنس مع فتيات لم يبلغن بعد 15 عاما من العمر بين عامي 2001 و2004, وهو سن البلوغ الجنسي في جمهورية التشيك.


وكان وزير العدل التشيكي بيفال نيمك وافق على السماح للشيخ القطري بالعودة إلى بلاده بعد الحصول على تأكيدات قطرية بأن تتم محاكمته هناك إلا أن المدعين في القضاء رفضوا ذلك وتمت محاكمته في براغ.


ويعيش المتهم، وهو رجل أعمال، في براغ منذ حوالى 10 سنوات. ولا يتمتع بأي حصانة دبلوماسية وهو يواجه عقوبة السجن ثماني سنوات في حال إدانته المحكمة.


وكشفت القضية بعد أن روت فتاة لأمها أن إحدى زميلاتها في المدرسة تتقاضى مبالغ كبيرة من المال مقابل علاقات جنسية مع أجنبي وقد عرضت عليها مرافقتها.


وتلاحق النيابة العامة أيضا ثلاث شابات كن يزودن رجل الأعمال القطري بفتيات قاصرات يعرضن عليهن في الشارع مبلغ 2000 كورون (66 يورو) لممارسة الجنس مع المتهم في شقته في براغ

No comments:

Post a Comment